• English
الثلاثاء 7 فبراير 2023

 

مُعْجمُ العَربيّة التّاريخي من أجل مَعْرفة مَاضِيها وَمُسْتقبلها
أكد الدكتور عبد الفتاح الحجمري – مدير مكتب تنسيق التعريب بالرباط التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ( ألكسو) في محاضرة له بجامعة كوامبرا بالبرتغال أن إعداد المعجم التاريخي للغة العربية - الذي يشرف عليه اتحاد المجامع اللغوية العربية ومجمع اللغة العربية بالشارقة المعجم التاريخي للغة العربية الذي ينجزه اتحاد المجامع اللغوية العربية ويشرف على تنفيذه مجمع اللغة العربية بالشارقة وبرعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان القاسمي حاكم الشارقة والرئيس الأعلى لمجمعها اللغوي- يعتبر حدثا ثقافيا وحضاريا
مهما لأنه يؤرخ للألفاظ العربية وجذورها لأكثر من ثمانية عشر قرنا واستعمالاتها عبر العصور والحقب وصيغ ورودها في النصوص والشواهد من أقدمها إلى أحدثها، ويبين لماذا أهملت في عصر من العصور وتم إحياؤها من جديد في عصر آخر؛ كل ذلك – يضيف الحجمري- مقارنة باللغات السامية وغير السامية، آرامية وكنعانية، وآشورية وفارسية وعبرانية ويونانية وغيرها ... وبيّن المحاضر أن المعجم التاريخي للغة العربية، وصدر منه لحد اليوم سبعة عشر مجلدا للأحرف الخمسة الأولى، وهذا دليل على حيوية العربية وغناها سواء تعلق الأمر بالكلمات المستعملة أو المهملة، الحقيقية أو المجازية؛ ليخلص إلى أن المصطلح وليد الاحتياج في كل الميادين العلمية والتقنية والحضارية العامة. وختم الحجمري محاضرته بالقول إن العربية ليست لغة العرب فقط، بل تكلمتها أمم أخرى وأولتها العناية في الأدب والفنون والعلوم، مما يعني أن المجتمعات هي متعددة لغويا وثقافيا وأن العربية المعاصرة تتفاعل اليوم مع بقية لغات العالم بقدرتها على التوليد والاشتقاق.
كما عرف إلقاء محاضرة الدكتور امحمد صافي المستغانمي الأمين العام لمجمع اللغة العربية بالشارقة الذي بين من جانبه منهجية الإعداد وخطوات التنفيذ للتأريخ لجميع ألفاظ اللغة العربية منذ نشأتها الأولى إلى عصرنا الراهن،؛ كما وقف عند المدونة اللغوية الحاسوبية للمعجم والتي تضم أزيد من عشرين ألف مصدر ومرجع في كل المعارف والعلوم والفنون؛ وأشار إلى أن المنهج الذي عمل عليه المعجم التاريخي للغة العربية يسعى إلى إثبات الترابط والتلاحم بين لغات العالم كافة، حيث يتتبع اللفظ منذ ظهوره والتحولات والتطورات ومراحل الشيوع والانحسار ، إلى أن يصل إلى العصر الحديث، وفي الوقت نفسه يؤرخ المعجم للألفاظ التي أخذتها العربية من لغات أخرى، ويتتبع تلك الألفاظ، والتواريخ التي دخلت فيها على العربية حتى أصبحت جزءاً من كلمات لغة الضاد.
تابعونا على