• English
الأربعاء 22 نوفمبر 2017

 

خادمُ الحَرمين الشّريفين يُوافقُ على عَقد مُؤتمر التّعريب الثّالث عَشر في جَامعة الإمام
صدرت، مؤخرا، موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز على طلب معهد الملك عبد الله للترجمة والتعريب بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية لعقد مؤتمر التعريب الثالث عشر في شهر رجب 1439 – أبريل 2018، بالتعاون مع مكتب تنسيق التعريب التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) بناء على طلب المنظمة.
وثمن معالي مُدير الجامعة، عضو هيئة كبار العلماء أ.د الشّيخ سليمان بن عبد الله أبا الخيل الموافقة السامية من لدن خادم الحرمين الشريفين لعقد المؤتمر في رحاب جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية لأهمية الترجمة والتعريب في تحقيق التواصل بين الشعوب والحضارات والتقدم العلمي، مشيرا إلى أن المؤتمر يهدف إلى الاستفادة من الخبرات المحلية والدولية وفق رؤية المملكة العربية السعودية 2030.
ينعقد المؤتمر الثالث عشر للتعريب برحاب جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، بهدف مواصلة البحث حول تعريب المصطلح العلمي والتقني والحضاري؛ إنه مناسبة للتفكير في وضع وراهن اللغة العربية، وتعميق النظر بصدد ما تواجهه من تحديات تهمّ مجالات التعليم والعلوم والبحث العلمي.
ووعيا منهما برسالتهما العلمية النبيلة، يتعاون مكتب تنسيق التعريب بالرباط و معهد الملك عبدالله للترجمة والتعريب بالمملكة العربية السعودية على تنظيم المؤتمر الثالث عشر للتعريب من أجل تقديم عروض وبحوث لغوية تهتمّ بقضايا التعريب والترجمة والمصطلح يتضمنها برنامج الندوة العلمية للمؤتمر، بمشاركة العديد من الباحثين والمترجمين من مختلف المعاهد والجامعات العربية؛ كما يُنظَّم المؤتمر من أجل المصادقة على المشاريع المعجمية الجديدة التي أعدها المكتب، وتهم مجالات: الطب الباطني ؛الطب وجراحة الأطفال؛ التهيئة العمرانية؛ الدبلوماسية؛ علم المعادن؛ علم المخطوط العربي ؛الطاقات المتجددة؛ المناخ والبيئة وإدارة النفايات الصلبة.
تابعونا على